Skip Navigation Linksالرئيسية >> مديرية بنى سويف التعليمية >> الاخبار >> محافظ بني سويف يكرم 50 طالبا مخترعا.. ويؤكد نسعى لتوفير بيئة حاضنة

محافظ بني سويف يكرم 50 طالبا مخترعا.. ويؤكد نسعى لتوفير بيئة حاضنة

أكد المهندس شريف حبيب محافظ بني سويف، أهمية توفير بيئة حاضنة لأبنائنا الطلاب المتفوقين والموهوبين في كل المجالات، تتوافر فيها آليات وأدوات وكافة أوجه الرعاية الدعم اللازمة لخروج أفكارهم واختراعاتهم، إلى حيز التطبيق لخدمة المجتمع وتحقيق التقدم والتنمية، التي نطمح إليها جميعا بسواعد وعقول أبنائنا المتميزين.
 
وأضاف المحافظ قائلا، نسعى إلى الإستفادة من أفكار وتجارب واختراعات أبناء المحافظة، وتوفير الرعاية لهم من خلال تكوين فريق عمل تتضافر فيه كافة الجهود المتاحة من كل الجهات ومن أهمها التربية والتعليم، والشباب والرياضة، والثقافة والجامعة ومؤسسات المجتمع المدني النشطة في هذا المجال، فضلا عن السعي في تكوين مجلس متخصص أو كيان يضم ممثلين عن الجهات المعنية، وجهات الدعم المتعددة لتوفير الدعم المناسب لأبنائنا الموهوبين.
 
كما أشار المحافظ، إلى الخطوات العملية في هذا المجال، والتي تنفذها المحافظة مثل تجربة المسرح المكشوف، التي أتاحت الفرصة أمام العديد من المواهب للكشف عن مواهبهم المتنوعة، بالإضافة إلى المشاركة الدائمة في المناسبات التي تعرض أفكار واختراعات المتفوقين والموهوبين من أبناء المراحل التعليمية المختلفة بالمحافظة، بهدف دعمهم معنويا وتشجيعهم على على مواصلة مسيرتهم وتفوقهم.
 
جاء ذلك خلال حضور المحافظ للمؤتمر الختامي لمشروع تمكين صغار الموهوبين، وتأهليهم لمستقبل علمي مشرق، والذي نظمته جمعية رؤية للأنشطة البيئية والتدريب والاستشارات بالتعاون مع مركزي التطوير التكنولوجي والاستكشافى للعلوم بمديرية التربية والتعليم، وبالتنسيق مع كلية علوم بني سويف، وذلك بمركز مؤتمرات الجامعة في حضور النواب عبدالرحمن برعي وكيل لجنة التعليم بمجلس النواب، والنائبة مايسة عطوة مايسة عضو لجنة القوى العاملة بالمجلس، والأستاذة سناء زايد سفيرة النوايا الحسنة ، والأستاذ ثروت عبد العزيز وكيل وزارة التربية والتعليم ، والأستاذ محمد سيد وكيل وزارة التضامن ، والأستاذة فوزية سنوسي رئيس جمعية رؤية.
 
وتضمن المؤتمر عرض موجز لأهداف المشروع، الممول من صندوق دعم المبادرات المحلية بالسفارة الكندية، والتي تتمثل في  تشجيع الطلاب الموهوبين على الاختراع، والاستفادة من هذه الاختراعات في حل المشكلات الاجتماعية، ونشر البحث العلمي على مستوى المحافظة، حيث يستهدف المشروع الطلاب النابغين علمياً بالمدارس، والذي تم تطبيقه في 14 مدرسة بادارات بني سويف السبع بواقع مدرستين (اعدادي وثانوي) بكل إدارة عبر مرحلتين كل مرحلة مدتها 5 أشهر.
 
من جانبها قالت فوزية سنوسي رئيس الجمعية، أنه تم تنفيذ العديد من الأنشطة في هذ المجال، منها عقد ملتقيات للبحث العلمي بمدارس المحافظة، بجانب ورش عمل للطلبة المبتكرين وتقديم الدعم الفنى لهم، وتطوير وتعديل الابتكارات والمشروعات، وتقييم القابل منها للتنفيذ، وذلك بالتعاون مع مستشارين من جامعة بني سويف، بالإضافة إلى عمل براءات اختراع للابتكارات القابلة للتنفيذ بأكاديمية البحث العلمي لحماية حقوق الطلاب الأدبية والمادية بالتعاون مع وحدة براءات الجامعة.
 
وفي ختام المؤتمر كرم المحافظ الطلبة الموهوبين والمخترعين، والذين بلغ عددهم 50 طالبا وطالبة ، حيث سلمهم شهادات تقدير وهنأهم بهذا التفوق والنبوغ، وتفقد معرضا لنماذج المشروعات والابتكارات، واستمع لشرح موجز من أصحابها عن فكرة كل مشروع وطريقة التصميم وكيفية عملها، ومدى امكانية تنفيذ هذه المشروعات والأفكار على أرض الواقع.
 

#الكلمات المتعلقة

أخبار ذات صله